ولأنّ الإرهاب لا دين له ولا وطن ولن يتم القضاء عليه إلا بتكاتف الجهود والخبرات وجدنا أنه من واجبنا تجاه تونس أولا وتجاه العالم والإنسانية ثانيا أن نسعى من هنا من مجالنا ألا وهو التخصص في مجال الأمن السيبرني الذي يستهدف الإرهاب السيبرني بدرجة أولى كخطوة نحو استراتيجية متكاملة وشاملة تضع التصدّي للإرهاب السيبرني أولى اهتماماتها.

شركائنا